الدليل العربي
حقوق الإنسان والتنمية
الفهرس
تقديم
مقدمة
الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الإتفاقيات الدولية

الملحق (أ)

تعريف موجز بالمشروع الإقليمي حول

حقوق الإنسان والتنمية البشرية في العالم العربي

 

يختص المشروع بالعمل على تعزيز الدمج بين مفهومي حقوق الإنسان والتنمية البشرية المستدامة، ويعمل على وضع منهج للتنمية القائمة على حقوق الإنسان يشارك في بلورته الأطراف المعنية من مؤسسات المجتمع المدني والهيئات الحكومية والمنظمات الدولية ذات الصلة.

 

وقد بادر إلى إطلاق هذا المشروع كل من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وتقوم المنظمة بدور الإشراف على تنفيذ جوانب النشاط في المشروع.

 

ويأتي هذا المشروع نتيجة للتعاون المثمر الذي قام بين الهيئات الثلاث، والذي تم بموجبه تنظيم ندوة إقليمية في هذا الخصوص في يونيو/حزيران 1999 بالقاهرة، هدفت إلى المساهمة في الحوار الإقليمي والدولي حول القضايا الرئيسية ذات الصلة بحقوق الإنسان والتنمية.

 

وقد حددت ندوة القاهرة في هذا الخصوص عدداً من المواضيع التي اعتبرتها الأكثر إلحاحاً في الوطن العربي ومنها الفقر، والأمية، والتوزيع غير العادل، والديمقراطية، وآثار العولمة على التوزيع والتنمية وحقوق الإنسان، وإشكاليات التنمية تحت الظروف الاستثنائية مثل الحصار، والبطالة، والقصور في أعمال البحوث والتطوير، والمعوقات القانونية والسياسية للمشاركة وخاصة بالنسبة للمرأة، وأهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به المنظمات غير الحكومية في عملية التنمية وفي مجال حقوق الإنسان.

 

وقد شملت التدابير المحددة التي أوصت بها الندوة، والتي تضمنها برنامج العمل الصادر عنها، الحاجة إلى إعمال الحق في التنمية من خلال دمج حقوق الإنسان في التنمية البشرية المستدامة وتعزيز قدرات المجتمع المدني في الوطن العربي، والتعاون مع الحكومات لبناء قدرات مؤسسات الدولة، ووضع برامج استكشافية لتعليم حقوق الإنسان في المدارس والجامعات، واستخدام مؤشرات التنمية وحقوق الإنسان، وإعداد دليل عربي حول التنمية وحقوق الإنسان، وأخيراً تنظيم برامج تعنى بدور وسائل الإعلام وتنمية اهتماماتها بحقوق الإنسان.

ويعتبر المشروع تطبيقاً لما أسفرت عنه نتائج هذه الندوة، وبالإضافة إلى ذلك،يتسق المشروع مع الالتزام الذي يبديه مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إزاء دعم وتنفيذ أنشطته على المستوى الإقليمي والوطني، وترتكز هذه الأنشطة على إدراك الدور الهام للمجتمع المدني، وعلى الحاجة لضمان وتعميق المنهج التشاكي في تنفيذ الأنشطة الرامية إلى جعل حقوق الإنسان في صميم الاهتمامات ضمن منظومة الأمم المتحدة.

 

وكذا، فإن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد حدد - وفقاً لورقة السياسات الصادرة عنه في العام 1998- مفهوماً للتنمية يولى الفرد دوراً محورياً في عملية التنمية، ويسعى إلى القضاء على الفقر والمحافظة على الكرامة البشرية وبلورة حقوق الإنسان وتوفير الفرص العادلة للمجتمع من خلال الحكم الجيد والإدارة الرشيدة للدولة، وبذلك يتسنى الوصول إلى إعمال حقوق الإنسان بما فيها فئات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

وقد بادرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بالاشتراك مع غيرها من المنظمات غير الحكومية منذ مطلع التسعينيات في المساعي الرامية لبلورة مداخل تساعد على إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتي حالت اعتبارات عديدة دون حصولها على الاهتمام الدولي الواجب، بخلاف الحقوق المدنية والسياسية.

 

وقد تلاقت أهداف وسياسات مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع توجهات المنظمة العربية لحقوق الإنسان نحو الاهتمام بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق في التنمية كمدخل لتحقيق التنمية البشرية المستدامة في الوطن العربي مع التزامها بمنظومة المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

 

 

وصف موجز للمشروع

يعمل المشروع على بناء القدرة الإقليمية للنهوض بمفهوم منهج للتنمية يقوم على حقوق الإنسان، ويرتكز على كافة فئات حقوق الإنسان المتكاملة والمترابطة وغير القابلة للتجزئة التي كفلتها المعاهدات والاتفاقيات والمواثيق الدولية من خلال أنشطة البحوث وتطوير نظم معلومات حقوق الإنسان، وتنظيم ندوات، وإصدار مطبوعات من شأنها أن تساعد الحكومات وهيئاتها المعنية والمنظمات غير الحكومية الناشطة في مجالي حقوق الإنسان والتنمية على النهوض ببلورة حقوق الإنسان من خلال التنمية البشرية المستدامة. ويسعى المشروع لتطوير مناهج مبتكرة لدمج الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق في التنمية ضمن عملية إعداد البرامج والسياسات على المستوى القطري. كما يسعى إلى تطوير مقاييس محددة لقياس وإعداد التقارير بشأن التنمية البشرية التي تنطوي على حق الإنسان في التنمية.

المستفيدون والمستهدفون

          وحددت وثيقة المشروع هذه الفئات بحيث تضم كل من منظمات المجتمع المدني العاملة في مجالات حقوق الإنسان، وتلك المشاركة في إعمال التنمية في الدول العربية، ويعتبر من بين المستفيدين المباشرين أيضاً المسئولين والموظفين الحكوميين ومتخذي القرار ممن ترتبط أعمالهم ومهامهم ارتباطاً وثيقاً بقضايا التنمية وتفعيل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من نواحيها المختلفة، وأن يكون المشروع منبراً للحوار الاجتماعي بين القطاعات المعنية في المنطقة بقضاياه، وسوف يستفيد مواطني الدول العربية من النساء والأطفال والطلاب والباحثين والأكاديميين من عملية الارتقاء بالوعي المتعلق بالحق في التنمية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

استراتيجية المشروع وترتيبات التنفيذ

وقد حددت وثيقة المشروع هذه الاستراتيجية وترتيبات التنفيذ كما يلي:-

1- تتمثل استراتيجية المشروع في بناء ورعاية شراكة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الإنسان من ناحية، وبينهم وبين المنظمات غير الحكومية الناشطة في مجال حقوق الإنسان في المنطقة العربية.

2- ستعمل المنظمة العربية لحقوق الإنسان بصورة وثيقة مع المنظمات غير الحكومية الإقليمية العاملة في الوطن العربي، ومنها مثلاً اتحاد المحامين العرب والاتحاد العام للصحفيين العرب والمجلس العربي للطفولة والتنمية والمعهد العربي لحقوق الإنسان ومركز تدريب المرأة العربية.

3- لتنفيذ الأنشطة المقترحة في إطار المشروع، تعمل المنظمة العربية لحقوق الإنسان على إرساء تعاون وثيق مع المؤسسات العربية للبحوث والباحثين الأفراد والقيادات الإعلامية من أجل تطوير مناهج لإثراء رأس المال الفكري وزيادة المعرفة بشأن مختلف معاهدات واتفاقيات حقوق الإنسان ومدلولاتها العملية على المستويين الإقليمي والوطني وإمكانيات تطبيقها.

 

 

أنشطة المشروع

وحدد المشروع عدة أنشطة من المطلوب القيام بها لتنفيذ هذه الأهداف تتلخص كالآتي:-

1- عقد ندوات حول مواضيع تتعلق بمعاهدات حقوق الإنسان وارتباطها بمنهج التنمية الذي يقوم على حقوق الإنسان.

وسترتبط موضوعات هذه الندوات بقضايا المصادقة على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والتعاون الوطني والإقليمي والتنفيذ، وكذلك بقضايا تتصل بمحتوى المعاهدات من حيث الحقوق والمسئوليات والالتزامات، وذلك لفائدة البرلمانيين والمسئولين الحكوميين رفيعي المستوى وأخصائيي التعليم وقيادات القطاع الخاص وصناع الرأي العام والصحفيين والمنظمات غير الحكومية وغيرهم.

 

وسيعمل كل اجتماع، وحسب الموضوع الرئيسي الذي سيتناوله، على مناقشة السبل اللازمة لتعزيز التعاون بين المنظمات غير الحكومية وقطاع الأعمال من أجل بلورة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق في التنمية، وتبنى خطة للمتابعة.

ويتمثل جدول الأعمال المشترك بين الاجتماعات في تشجيع كل قطاعات المشاركين لدراسة هذه المواضيع، والعمل على استحداث مؤسسات وطنية وخطط وطنية ذات فعالية للتنفيذ الكامل لهذه الخطط.

 

كذلك ستكون موضوعات التعاون الإقليمي حول حقوق الإنسان نواة مشتركة في جدول أعمال كل الاجتماعات.

 

2- عقد ندوة للصحفيين وأجهزة الإعلام بمشاركة الخبراء الناشطين في مجال حقوق الإنسان من المنطقة العربية تستهدف لتطوير برامج واستراتيجيات محددة حول حقوق الإنسان، مما يمكن رجال الإعلام من تناول مواضيع حقوق الإنسان، ومن أجل النهوض بثقافة حقوق الإنسان في وسائل الإعلام.

 

وتتيح هذه الندوة التوصل إلى الإرشادات العملية لخبراء الإعلام في المنطقة كما ستتبنى منهجاً استكشافياً يتم صقله لاحقاً على المستوى القطري.

 

وبالإضافة إلى هذه الندوة فإن المنظمة العربية لحقوق الإنسان والمكتب الإقليمي لمشاريع حقوق الإنسان في الدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان سيجرون مشاورات مع المكاتب القطرية والإقليمية لمركز الأمم المتحدة الإعلامي حول أفضل الممارسات للاتصال بوسائل الإعلام العربية من أجل تزويدها بالمعلومات ذات الصلة بحقوق الإنسان مثل تقارير هيئات المعاهدات وتقارير الخبراء المستقلين والمعلومات العامة حول برنامج الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان.

 

3- إعداد دليل عربي حول حقوق الإنسان والتنمية، على أن يكون الدليل عربياً في لغته وتأليفه ومحتواه. ويجري تحديد محتوى الدليل بالتعاون مع مجموعة استشارية من الخبراء والمتخصصين ذوي الصلة، وبالاعتماد على الآليات والمعايير الدولية لحقوق الإنسان، ومن المستهدف أن يكون الدليل مرجعاً ومحفزاً في الوقت نفسه للنهوض بالوعي وبالنقاش وبالحوار وبالفهم وبسبل العمل.

 

4- تأسيس موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت لخدمة أهداف المشروع والاستعانة بأنظمة معلومات حقوق الإنسان الموجودة باللغة العربية واستكمالها، وتقوم المنظمة العربية لحقوق الإنسان بدور جهة الإيداع لكافة المعلومات والمواد التي يتم إعدادها في إطار المشروع، الأمر الذي يؤدى إلى استحداث قاعدة معلومات عربية حول حقوق الإنسان كموقع يضاف إلى موقع المنظمة العربية لحقوق الإنسان على الإنترنت ويتم ربطه مع المواقع العربية الأخرى ذات الصلة ومع مراكز التوثيق المتخصصة